الجمعة، يوليو 21، 2017

انا شاب و لكن عمري ولا الف عام...

....مش حاكتب حاجة و لكن الپوست ده لقيته عالفيسبوك و عملي اكتئاب و فكرني برباعية صلاح چاهين اللي في العنوان...
النهاية.

توقيع:
علي حسني